يوميات عــــمــر و ســـــاره

صفحة 11 من اصل 11 الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 9, 10, 11

اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف twolights في 4/11/2008, 11:35 am

الحلقه الحادية عشر

قالت ساره :

( البحر من خلفي وحماتي من أمامي ) !!!!!!!! عمر فجر القنبله في وشي وسابني أواجه المشكله لوحدي !! يعني كان حايحصل إيه لو كلم والدته ووصاها عليا شويه ؟ خلاص الدنيا حاتولع ؟ طيب أعمل إيه يا رب ؟ أنا بجد تعبانه ومش عارفه ارتاح ولا دقيقه لا من حماتي ولا من يحيى ..... بيطلب كل دقيقه طلب لما خلاص جنني ..... باحس انه فاضي وبيتسلى ..... فاضي وبيتسلى ؟! فاضي .............. إيه ده ؟ معقووووووول ؟!!
معقول يا سي يحيى أنت اللي حاتحل لي الحدوته العويصه دي ؟ قمت من مكاني وأحضرت له مكعبات أحضرها له والدي وأبعدتها عنه حتى يكبر ويستطيع اللعب بها ... وأول ما رآها هجم عليها يبعثرها من مكانها وجلست معه أريه كيف يركبها .... وما هي إلا دقائق حتى استغرق باللعب بها وان لم يستطع تركيبها ولكنه أخذ يلعب بها ويكتشفها والأهم انه بعد عني ولم يطلب أي طلبات أخري !!

طيب ما هي حماتي نفس الحكايه بالظبط ........ حياتها فارغه جداً وخاصةً بعد موت والد عمر .... وأنا من أقوم بكل الأعمال المنزليه ولا أحاول أن أتعبها في شيء ...... فلا يبقى لها إلا الفراغ واللعب مع يحيى والتفرغ التام لانتقادي !!! طيب ما أنا لو رحت ضيفه عند أي أسره وكنت لا أفعل أي شيء طوال 24 ساعه الطبيعي جداً إني سأتفرغ لمراقبتهم لبسوا إيه ؟ عملوا إيه ؟ ..... خلاص يبقي الحل الوحيد إني أشغلها طول اليوم ..... خلاص حاجيب لحماتي مكعبات !!!!!!!
أنا كمان من ناحيتي لازم أقلل إحساسي إنها غازيه لبيتي واني خلاص مش عارفه ارتاح طول ما هي موجوده ........ بصراحه في وجودها مريحاني من يحيى في أوقات كتير وخصوصاً وأنا باشتغل الصبح علي الكومبيوتر ....... وكمان في حاجه مهمه إن في وجودها عمر مش بيتخانق معايا خالص حتى لو لقى البيت بيتحرق !! ودي حاجه جمييييييييله جداًاًاًاًاًاًاًاً ، أنا حاحاول أحسسها إني باحبها علشان هي كمان تحاول تحبني ....... مش كفايه إنها ادتني عمر حبيبي علشان استحملها ؟ ومش بس استحملها لا أحاول أحبها ؟



قال عمر :

بصراحه ساره عندها حق في شكوتها من ماما ... بس كان لازم أوقف الموضوع بحزم علشان ما يكبرش ويتحول لخناقه وأنا حاولت قبل ما هي تشتكي ومن غير ما تعرف إني ألفت نظر ماما إنها تخف شويه علي ساره .... بس طبعاً من بعيد لبعيد علشان ما أزعلهاش ... زي اللي بيوصف لواحد أزاي يروح اسكندريه عن طريق أسوان !!! والله أنا نفسي أرضي الطرفين بس مش عارفه أزاي ؟ لا ورد فعل ماما كان غريب جداً !! نظرت لي نظره طوييييييييييله وسابتني ومشيت !!!

قالت ساره :

وبدأت خطوات الخطه الجهنميه اللولبيه في شغل فراغ حماتي وكمان تهدئه نفسيتها الثائره داااائماً !! أول حاجه إني دعوتها إننا نصلي جماعه أنا وهي كل الفروض بعد ما كانت تصلي وحدها .... في الأول اعترضت كالمعتاد بحجه إنها لا تقدر علي الوقوف الطويل فأحضرت لها كرسي صغير تصلي عليه ... وبدأت أوقظها لصلاة الفجر بعد أن كنت أتركها تنام ..... وسبحان الله بعد عدة أيام من صلاتنا معاً أنا وهي لانت معاملتها لي بعض الشيء ..... وجعلنا لنا ورداً يومياً من القرآن ..... كيف يجمعنا الله خمس مرات يوميا ويفرقنا الشيطان ؟
وتشجعت إني طلبت منها أن نذهب أنا وهي يومياً درس لتعليم التجويد في المسجد المجاور بعد صلاة العصر.... وكنت أتوقع كلمتين في العظم ورفض دون أسباب !! ولكن لدهشتي وجدتها وافقت بسهوله ووجدتها فرصه لتعلم شيء جديد والخروج أيضاً ..... وسبحان الله وجدتها عندما تقربت لله أكثر وشغلت وقتها أكثر ..... أحبتني قليلاً !! وتغيرت معاملتها لي في أشياء كثيره ..... بل وبعد عدة أسابيع من انتظامنا في درس التجويد يومياً .... وجدتها تدعو لي لأول مره في حياتها !!!!!!! ولأول مره أكتشفت الجانب الطيب فيها الذي كان مختبيء وراء عصبيتها وانتقادها لكل الناس ..... وتحسنت علاقتي بها كثيراً ....... لن أقول إنها أصبحت مثل علاقة الأم بابنتها ولكن علي الأقل الجانب العدائي بيننا قل كثيراً وأصبحت أفتح لها قلبي وأحكي لها عن عملي بعد أن كان كل كلامنا عباره عن قذاف ناريه !!!! بل وتهورت مره واشتكيت لها من عصبية عمر في موقف معين وظلمه لي ......... حقيقه لم تقف ضد حبيب قلبها بالطبع كما كنت أطمع !! ولكن علي الأقل لم تهاجمني زي زمان بأني متجوزه سيد الناس كلها !! ولكنها طيبت خاطري بكلمتين وهذا يكفيني !!!


قال عمر :

والله لو علمت كل امرأه علي الأرض إنها عندما ترضي أهل زوجها وبالأخص والديه أن حبها في قلبه سيتضاعف لانتهت كل مشاكل الكون !! كل وقوف ساره بجواري وحنانها معي وعشرتها الطيبه وحبها لي كوم ..... ورعايتها لأمي واهتمامها بها ومحاوله تغييرها واتقاءها الله فيها كوووووووووووووم تاني !! حب ساره في قلبي تضاعف واحترامي لها أصبح لا يوصف ....... لابد أن أكافيء هذا الملاك الصابر .... نزلت اشتريت لها حلقاً صغيراً ماسياً علي شكل قلبين صغيرين ..... وجريييييييييت علي حبيبتي ......... وجدتها في انتظاري جميله كالمعتاد وحدها دون ماما ويحيى باشا .........

قالت ساره :

وحشتيني يا حبيبتي .... ماما فين ويحيى ؟
قالها عمر بعد أن دخل ووجدني لوحدي فقلت له :

وأنت كمان وحشتني يا حبيبي .... طنط يا سيدي عرفتها علي الحاجه فوزيه اللي في الدور الخامس من كام يوم ..... أنت عارف هي كمان وحيده بعد جواز ولادها .... واتصاحبوا علي طول وبقت طنط بتاخد يحيى وبتطلع لها كل يوم تشرب معاها فنجان قهوه ويفتكروا أيام ما كان الرغيف بـ 3 مليم !!
عمر : قصدك إن ماما عجوزه صح ؟ يا ماااااااااااااااماااااااااااا !!!
فوضعت يدي علي فمه قبل إن يفضحني : بس يا عم أنا ما صدقت إنها ترضى عني شويه عاوز توقع بنا ليه ؟
فضحك وهو يقول : لا والله ده أنا مش عارف أشكرك أزاي علي معاملتك لماما بجد احترامي وحبي ليكي زاد .... أنا جبت لك هديه يا رب تعجبك .........
ففتحت العلبه ورأيت الحلق الرائع ولم أصدق انه ماس إلا عندما أقسم لي عمر ولم أعرف كيف أشكره ................
ومن زماااااااااااااااااااان سكتت شهرزاد عن الكلام المبااااااااح ...........



********************
الى اللقاء مع الحلقه القادمه
تقبلوا تحياتي

_________________


ارق القلوب...قلب يخشع لله
واعذب الكلام ...... ذكر الله
واطهر حب ....الحب فى الله
avatar
twolights
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف amalgam في 4/11/2008, 12:25 pm

كيف يجمعنا الله خمس مرات يوميا ويفرقنا الشيطان ؟


ربنا يجازيكي خير ويقعد لك في عيالك يا سارو يابنت ام سارة

اللي بعده shereer

_________________



avatar
amalgam
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 2553
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف super_dentist في 4/11/2008, 5:14 pm

نزلت اشتريت لها حلقاً صغيراً ماسياً علي شكل قلبين صغيرين ..... وجريييييييييت علي حبيبتي ......... وجدتها في انتظاري جميله كالمعتاد

برافو يا واد يا عمر

الباقي يا تولايتس

_________________


و ما نيل المطالب بالتمني .... و لكن تؤخذ الدنيا غلابا
avatar
super_dentist
edarah
edarah

ذكر عدد الرسائل : 3332
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.yahoo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف twolights في 4/11/2008, 7:40 pm

الحلقه الثانية عشر


قالت ساره :

الكابتن يحيى أتم سنتين من عمره المديد ........ أصبح شقي جداً وملامح شخصيته ظهرت ... ورث العصبيه من عمر ومني العند طبعاً !! أصبح يقلدنا جميعاً في الكلام وينطق الكثير من الكلمات بطريقته الكوميديه ... أجملها علي الإطلاق كلمه ( ماما ) ... يرشوني بها كي تذيب أي غضب داخلي من أي كارثه فعلها ....... وما أكثر حوادثه وكوارثه التي لا تنقطع ..... وعلى رأسها معركة الطعام اليوميه التي تجعلني أتمنى أن أطعم حي شبرا بأكلمله ولا أطعمه طبقاً واحداً !! يرفض الطعام بأغلب صوره ويتمنى أن يمتلأ العالم شيكولاته وحلوى ولتذهب كل الأطعمه إلى الصين ......... وعندما أتم العامين بدأنا الكارثه الحقيقيه في حياه كل أم وهي مأساة تعليمه استخدام الحمام وحده والاستغناء عن الحفاضات !! لا يمكن وصف العذاب الذي عشته لأسايبع طويله ... أصبحت عصبيه وتعبت من هذا الصراع .... لا أعرف كيف تحولت حياتي كلها إلى وجبات طعام وحفاضات وصراخ ؟!

قال عمر :

بعد ما سافرت أمي إلى أختي في السعوديه لعمل عمره وقضاء عدة أشهر معها .... خلا البيت منها بعد ما اعتدت وجودها ...... سبحان الله يظل الرجل طفلاً يشتاق إلى حضن أمه مهما طال به العمر .......
العمل في الشركه تتطور مراحله بشكل لا يوصف وتتوسع المشروعات به .. وترقيت في منصبي تبعاً لمجهودي رغم قصر المده .... وأصبح مطلوب مني تدريب بعض المهندسين الجدد الذين يلحقوا للعمل في الشركه وملازمتهم حتى يتقنوا العمل .... عشت معهم لحظات التوتر الأولى والخوف من المجهول واهتزاز الثقه في الموهبه الذي عشته قبلهم في أيامي الأولى هنا .... منهم من يتخطى أشهر الاختبار ويثبت نجاحه ومنهم من تتعثر خطواته ويعود من حيث أتى !! حتى جاءتنا في يوم مهندسه شابه اسمها آيه ... من أول لحظه شعر الجميع أن شخصيتها متفرده .... درست الهندسه في الخارج رغم صغر سنها مما أعطي موهبتها ثقلاً لا يستهان به .... خطوطها حساسه وأفكارها متجدده .... ورغم هذا تتمتع بحياء المبتدئين ولا تتطاول علي أحد .... جعلتني في أحيان كثيره في حيره كيف أكون من يدربها وفي رأسها أفكار أنا شخصياً لا أعرفها من قبل !! ولكنها كانت تنصت لأي ملاحظه مني حتى لو كانت تعرفها من قبل وتتظاهر بالتعلم مما أثار إعجاب الجميع بها لتواضعها ونبوغها في سنها الصغير ........

قالت ساره :

الملل يحيط بي من كل جانب .. عملي علي الكومبيوتر لا جديد به أبداً نفس الايميلات ونفس الكلمات ونفس الأشخاص .... حتى أكاد أن أقوم به وأنا مغمضة العينين ولم يعد يستغرق من يومي سوي 3 أو 4 ساعات وبقية اليوم في نفس الروتين ..... أحادث يحيى طوال اليوم حتى لا أحادث نفسي ...... عمر لا أراه سوي ساعتين في اليوم بعد أن ترقى في منصبه .... وبعد أن يعود لا يكون لديه رغبه في أي كلام أو حديث .... يعود منهكاً يلعب مع يحيى قليلاً ويستمع لأحاديثي المكرره عن معاركي اليوميه مع يحيى في محاولة إطعامه أو إدخاله الحمام ... وطبعاً ينام أول ما أبدأ كلامي !!!.. .......

قال عمر :

شخصية آيه تزداد تألقاً كل يوم ... أصبحت محط انتباه الجميع في أسابيع قليله بموهبتها وشخصيتها الجذابه في الحديث حتى ما تكاد تتحدث حتى تستحوذ علي عقل محدثها من ثقافتها وإدراكها للعديد من جوانب الحياه ... حتى علمت منها إنها تحضر ندوات ثقافيه ومعارض تشكيليه ..... وتأخذ دورات للغات في الجامعه الامريكيه ..... لا أعلم من أين تأتي بالوقت لتفعل كل هذا ؟ وأكثر ما أثار إعجاب الجميع بها هو التزامها بدينها رغم دراستها بالخارج ..... مما جعلنا نزداد احتراماً وإعجاباً بها .......

قالت ساره :

عمر يحكي لي عن المهندسه الجديده منذ أكثر من ساعه ..... لم أره من قبل يتحدث عن أحد وتلمع عيونه بهذا الشكل ..... كتمت غيرتي وبادلته الحديث وأنا أراه يلصق بها كل الصفات الرائعه من التدين والثقافه وجاذبية الشخصيه وأيضاً الجمال !!
عمر : إنتي ما تتصوريش يا ساره البنت دي مميزه قد إيه ... قليل أوي لما الواحد يشوف بنت موهوبه في الهندسه بالشكل ده ....
أنا : ليه هو انتم مش عندكم مهندسات في الشركه ؟
عمر : لأ فيه طبعاً .... بس أغلبهم بعيدين عن التصميم مش موهوبين زيها .... بيشتغلوا في التنفيذ بس .......
داريت غيظي وأنا أقول له : أكيد مش بتقول إنها دارسه هندسه بره ده شيء طبيعي إنها تكون متميزه .....
قال لي وعيونه تلمع : هي مميزه في الهندسه بس يا بنتي ؟ دي مثقفه بشكل كبير جداً مافيش حاجه في الدنيا إلا وعندها فكره عنها .... سياسه فن أدب .... ما شاء الله بجد عليها ....
أنا : مممممممممممممممممم .
لم يلاحظ إني أريد غلق الموضوع وأكمل : لا وكمان متدينه بتراعي ربنا في كل تصرفاتها ..... وواضح كمان إن عيلتها مـ ..... .
قاطعته لأغلق الموضوع قبل أن أنفجر وحاولت تصنع الابتسام وأنا أحدثه : اسكت يا عمر النهارده يحيى رمى ريموت التليفزيون من الشباك و .... دخل المطبخ فتح ازازة الزيت وبهدل أرض المطبخ ..... ولما جيت أجري وراه قام ..........
قاطعني وقال : تصبحي علي خير يا ساره ....... عندي شغل بدري !!


********************

الى اللقاء مع الحلقه القادمه


_________________


ارق القلوب...قلب يخشع لله
واعذب الكلام ...... ذكر الله
واطهر حب ....الحب فى الله
avatar
twolights
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف twolights في 4/11/2008, 7:45 pm

رجاله ملهاش امان shereer

_________________


ارق القلوب...قلب يخشع لله
واعذب الكلام ...... ذكر الله
واطهر حب ....الحب فى الله
avatar
twolights
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف amalgam في 4/11/2008, 10:29 pm

يعني ده جزاتها يا عم عمر؟
كويس تصرفك ده يا سارة

قال يا مآمنة للرجال.....
no no no

وبعدين حصل ايه؟ mmmmmmmmmm

_________________



avatar
amalgam
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 2553
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف super_dentist في 5/11/2008, 12:33 am

كسفتنا الله يكسفك

_________________


و ما نيل المطالب بالتمني .... و لكن تؤخذ الدنيا غلابا
avatar
super_dentist
edarah
edarah

ذكر عدد الرسائل : 3332
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.yahoo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف amalgam في 7/11/2008, 1:23 am

عمل ايه يا سارة؟
اصدي يا تولايتس؟ lol

_________________



avatar
amalgam
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 2553
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف twolights في 8/11/2008, 9:07 pm

الحلقه الثالثة عشر


قالت ساره :

الأيام الماضيه عشت أسوأ أيام في عمري .... إحساس لا يوصف بعدم الأمان .... عندما أرى زوجي وحبيب عمري وكأنه ليس معي .... تائه في عالم آخر ..... أشعر به بغريزة الأنثى التي لا تخطىء ..... وما يطمئني قليلاً انه متدين ولن يفعل شيء حرام ..... لكن حتى المتدينين أكثر الناس زواجاً علي زوجاتهم !! ولكن يبدو أن سحر هذه الفتاه أكبر من مقاومته ..... وظروف وجودها معه لساعات طويله رغماً عنه يجعله يسحر بطريقه تفكيرها وجاذبيتها .... أنا أعلم زوجي جيداً لا ينجذب كثيراً لامرأه جميله فارغة العقل .... ولكن ما أخشي عليه فعلاً منه هي امرأه شديدة الذكاء والتميز ....... هي فعلاً القادره علي جعل حصونه تهتز ...... ولكن أين أنا ؟ ألست حبيبته كما يدعي ؟ كيف تشاركني في قلبه أو حتى في عقله امرأه أخرى ....... هل لو رأيت أفضل رجل في العالم سيشارك عمر في قلبي ؟ لكن يبدو أن قلب الرجل مثل محطة القطار كل واحده ممكن تركبه !!

قال عمر :

أنا خلاص قربت أتجنن عايش في صراع رهيب ..... طول الوقت حاسس إني باعمل حاجه غلط .... مش عارف إيه اللي بيحصل ؟.... عمري ما اتشديت ولا أعجبت بواحده بالشكل ده .... بجد تعبت من التفكير باحاول إني أبعد عنها بكل الطرق حتى إني حاولت إني أخلي واحد تاني يدربها مافيش فايده أترفض طلبي ....... باحاول إني لا أنفرد معها في مكان علي الإطلاق ولا أحاول إني اكلمها في أي شيء شخصي وكلامي معها رسمي جداً وفي حدود العمل فقط ....... ولكن دون جدوى ........... أشعر أن تفكيري فيها لا يتوقف ، فهي شخصيه شديدة التميز والذكاء تجعلك لا تستطيع إلا أن تملك عقلك وتفكيرك .... ولكني أحب ساره فعلاً ... ولكن عندما أقارنها بآيه أجد فرقاً كبيراً في كل شيء !!

قالت ساره :

حاولت لوم نفسي بأن يحيى شغلني عن عمر وحاولت التجديد في شكلي وفي المنزل وكتمت غضبي وغيرتي وتجاهلت حديثه عنها وحاولت إرضاءه ....... حاولت استعادة ليالي شهرزاد بلا فائده !! عمر يضيع مني !! حاولت التودد إليه وفتح مواضيع جديده للحديث معه وتحاشيت الحديث عن معارك يحيى اليوميه فكان يسمعني بلا اهتمام وكأن عقله في مكان آخر ........ حتى لو كانت هذه البنت متفوقه عني في كل شيء فلا يجوز حتى المقارنه بين شريك العمر وأي أحد آخر ..... فالزوجه تحب الشعر الأبيض الذي يغزو شعر زوجها بعد الزواج فهو دليل شاهد علي عشرتهم الطويله وأيامهم التي قضوها سوياً .... هل إذا وجدت رجلاً أكثر شباباً تترك زوجها لأجله ؟!!! يا رب ارفع هذه الفتنه وساعدني وأعد إلي زوجي وحبيبي !!

قال عمر :

الشركه ستنظم حفله بمناسبة حصولها علي مناقصه عالميه ........ وكل المهندسين وأسرهم سيحضرون فكرت في الاعتذار ولكني لم استطع .... والغريبه إن ساره وافقت علي الفور وتحمست جداً للحضور معي ..... يا ترى شعرت بشيء ؟ لا أظن !! ولكني لا أريد أن تجتمع ساره وآيه في مكان واحد .. ربنا يستر !!

قالت ساره :

جاءتني فرصه الحفله لأرى غريمتي عن قرب ...... أشعر إن الله سيأخذ لي حقي ....... ولكني عندما أراها سأحترق من الغيره ..... أخاف أن أقتلها والواد يحيى ما يلاقيش حد يربيه !! اشتريت فستان سهره قمه في الأناقه وأرسلت يحيى إلى ماما من قبل الحفله بعدة ساعات كي أتجهز وأحاول أن أريح أعصابي ولا أظهر لـعمر توتري .... ولأول مره أخذت ساعات في ارتداء ملابسي لأني في كل مره لم أكن راضيه عن مظهري .... آآآه عندما يفقدك اعز الناس لك ثقتك في نفسك !! من سيعطيها لك ؟!! وعندما جاء موعد الحفله و رآني عمر بالفستان الجديد لم يغازلني كعادته إذا ارتديت شيئاً جديداً ولكن رد بسرعه ودون اهتمام ( آه حلو أوي ... يالا علشان اتأخرنا !!!! ) .
وأخيييراً وصلنا الحفله وكانت مقامه في فندق أنيق والديكورات رائعه والموسيقى تريح الأعصاب والجميع في أبهى صورهم .... لم نتبادل أنا وعمر إلا كلمات قليله طوال الطريق وكل منا غارق في عالمه ....... وأخذت أدور ببصري بحثاً عن عدوتي اللدوده ولم أستغرق وقتاً طويلاً حتى عرفتها .... شابه جميله جذابه المظهر وذات أناقه واضحه ولمسه مميزه في مظهرها ..... وكالعاده يجتمع حولها الكثير وتستأثر هي بالحديث ، وأكد لي ظنوني لمعه عيون زوجي عندما رآها وكلامه المفاجىء بعد صمت عن جمال الجو !!!!

قال عمر :

أعقل كده يا سي عمر وما تخليش ساره تاخد بالها .... والله أنا حاسس إن ساره حاسه بإعجابي بـآيه ، بس معقول ؟ دي كانت بتعاملني كويس جداً الأيام اللي فاتت ... يبقى أحسن حاجه إني أتعامل طبييييعي جداً ... يا ما شاء الله دي آيه جايه بنفسها تسلم علينا ..... أنا باقول أنفد بجلدي وأهرب من هنا علي الهند !!........

قالت ساره :

جائت آيه تسلم علينا وقالت : أهلاً أهلاً باشمهندس عمر .... عندك حق تخبي عننا المدام ... ما شاء الله زي القمر ..
( أنا اللي قمر برضه !! منك لله يا شيخه !! ) قولتها في سري طبعاً ، ورددت تحت أسناني : الله يكرمك انتي اللي قمر يا باشمهندسه !!
آيه : علي فكره الباشمهندس عمر كلمنا عنك انتي ويحيى كتير !!
( كمان ؟!!! ما شاء الله بتكلموا في حاجات غير الشغل ؟ ) برضه في سري ، ورددت بكيد أنثوي : أصل هو ما يقدرش يبعد عننا أبداً !!

قال عمر :

اوباااااا دخلنا في كيد الحريم لما أغير الموضوع أحسن ما نبات في القصر العيني ....

قالت ساره :

وغير عمر الموضوع وأخذ يتكلم في الرياضه والسياسه والست هانم ما شاء الله لا تكف عن الكلام لحظه في أي موضوع ... ثقافتها وجاذبيتها لا توصف ..... حتى لو سألتها عن سياسة موزمبيق الداخليه أكيد حاترد !!....... أخذت أدعو الله كيف انتصر علي هذه الفاتنه التي سحرت عقل زوجي وأنا إلى جواره ؟ وأخذت أتكلم معها حديثاً عادياً حتى سألتها سؤال غير مجرى الأحداث تماماً .........
عمر بيقول لي انك متميزه جداً في شغلك يا آيه .. ما شاء الله ... يا ترى فكرتي تستمري في الشغل بعد الجواز والأولاد ؟
وكأني ضغطت علي جرح قديم فقطبت جبينها وقالت : والله الظاهر إني حافضل أشتغل علي طول ومش حافكر في الارتباط تاني .
وكأني وجدت كنزا فلم أدع الخيط يفلت من يدي وقلت لها : تاني ؟ انتي ارتبطي قبل كده ؟ معقوله ؟
فردت بمراره قديمه تفاجأ لها سي عمر : الحقيقه أنا إتخطبت مرتين قبل كده وماحصلش نصيب بس الظاهر المشكله فيا أنا .. أنا مش أحب أبداً سيطرة الرجل الشرقي علي زوجته يمكن علشان عشت بره فتره لكن أول ما كانت تبدأ قائمة الأوامر والنواهي لسي السيد كنت أنهي العلاقه فوراً .... فلا أتخيل أبداً ألا أكون أنا صاحبه الرأي الأول والأخير في حياتي !! علشان كده مش عاوزه أخوض تجربه الارتباط تاني !!
( الله الله الله قولي كمان يا ست !! ) في سري طبعاً ، ولم أستطع أن أخفي سعادتي بخيبة أمل عمر لمعرفته جانب من شخصيتها تفاجأ له كثيراً ..... ولكني تظاهرت بالحزن لأجلها وأنا أقول بخبث : بس الست بتلاقي سعاده كبيره لما بتطيع زوجها وتحس إنها بتتنازل علشان ترضيه وينجح في حياته .
فردت بملل كأنها تحادث إنسانه من القرن الماضي : لا أرجوكي بلاش الكلام الغريب ده اللي باسمعه من كل البنات هنا في مصر .... أنا شخصيتي كده ومش حاتغير .
وطبعاً أنهيت الكلام معها بعد وعد أكيد أننا نكون أصدقاء للأبد !! وأخبرت عمر إني أريد أن أغادر الحفله كي لا أتأخر عن يحيى ........ وكان في حاله غريبه من عدم التوازن ومراجعة نفسه والخجل معاً !!
وفي السياره تحدث بلهجة المذنب الذي ينتظر الإمساك به وقال لي وكأنه يداري خيبه أمله : علي فكره انتي كنتي جميله أوي النهارده يا ساره .. ربنا يخليكي ليا !!
فرددت بغضب لم يره مني من قبل : ياااه لسه فاكر ؟ طيب أنا عاوزاك في كلمتين لما نروح يا عمر !!


********************


_________________


ارق القلوب...قلب يخشع لله
واعذب الكلام ...... ذكر الله
واطهر حب ....الحب فى الله
avatar
twolights
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف twolights في 8/11/2008, 9:13 pm

الحلقه الرابعة عشر


قالت ساره :

بدأ عمر بالكلام كي يدفعني أن أتكلم حتى ينتهي ترقبه لما سأقول وقال ببراءه : إيه يا ساره مالك إنتي من ساعة ما سبنا الحفله وإنتي مش طبيعيه !! فيه حاجه مضايقاكي ؟
فانفجر البركان داخلي وصرخت فيه لبروده : وكمان بتسأل ؟ لا ده إنت بجد عاوز تموتني !!
علا صوته هو الآخر لتخويفي : فيه إيه يا ساره ؟ إنتي بتزعقي كده ليه ؟ أنا ماسمحش انك تكلميني كده !!
فلم أهتم بالتهديد وواصلت بقوه لم أعرفها في نفسي : شوف يا عمر ما تهددنيش أنا علي طول باحترمك وأطيعك وأسمع كلامك ..... لكن المره دي أنا اللي حاتكلم وإنت حاتسمعني ... وانسي انك بتكلم مراتك الطيبه الهاديه واسمعني لحد ما اخلص كلامي خالص !!!!
ولأول مره المح نظره تشبه الخوف في عيونه من حالتي الجنونيه : وقال لي اهدي بس وبطلي زعيق فيه إيه ؟
فحاولت تمالك أعصابي وقلت له : شوف يا عمر إحنا أتجوزنا بعض يمكن من غير قصه حب لكن ربنا أكرمنا وحبينا بعض والحب ده كبر مع عشرتنا وربنا رزقنا كمان بـيحيى ورزقك شغل جديد والأهم من كده إن ربنا رزقنا طاعته وجمعنا في حبه .... صح ؟
فأجاب بملل : إيه يا ساره المقدمات دي كلها عاوزه تقولي إيه أنا عاوز أنام !!
فرددت بغيظ : تنام ؟! يا عمر أنا بقالي أكتر من شهرين تقريباً مش بانام ........ من أول ما إعجابك بالست آيه بدأ ........
فتحول وجهه لألوان الطيف عند إلقائي القنبله : آيه ؟ آيه مين ؟ إيه يا بنتي التهريج ده أنا أعجب بـآيه ؟
فرديت بزهق من إنكاره : بص يا عمر الست عندها ردار رهيب بتقدر تعرف إحساس جوزها رايح فين ويبقي غبي اللي يتجاهل الردار ده ولا يفتكر إنها مش واخده بالها .... شوف أنا من أول مره حكيت لي عنها وأنا حاسه إن فيه حاجه مش طبيعيه .... لكن قلت مش معقول عمر يعمل كده ..... لكن كل ما كانت تيجي سيرتها حالك كله يتقلب ... وكنت بتقارنها بيا في كل حاجه ....... حاولت أصبر لكن إنت كنت كل يوم بتبعد عني وبقيت في دنيا تانيه خالص .......
فاهتزت كلماته وحاول الإنكار ولكنه لم يستطع : يا ساره أنا .....
فقاطعته : بص يا عمر أرجوك ماتكدبش اعمل أي حاجه غير انك تكدب أوعي تقع من نظري بكدبك ......
وكأنه طفل ضاق عليه الخناق ويريد الاعتراف بذنبه : لا مش حاكدب يا ساره ... أنا فعلاً أعجبت بيها لأنها فعلا شخصيه مميزه .... لكن أنا مش خاين يا ساره إنتي معتبره دي خيانه ؟!
فصرخت : لا والله ؟ أمال دي إيه ؟! والله لو كان إعجاب عادي ما كانش فرق معايا إحنا طول اليوم بنعجب بشخصيات ناس وبتفكيرهم وبثقافتهم ... لكن أول ما بندخل باب البيت بنسيبهم بره لأن العلاقه الزوجيه حاجه مقدسه ماينفعش ندخل فيها شركاء .........
فرد بضعف لم أعهده فيه : يا بنتي إنتي محسساني انك قفشتينا في كازينو علي النيل .... أقسم لك بالله إني عمري ما إتكلمت معاها أي كلام خاص حتى كلامي عنك وعن يحيى كان قدام كل المهندسين مش خاص ليها .... والله العظيم أنا بخاف ربنا في كل حاجه بس بجد غصب عني .... تواجدي معاها أوقات طويله في الشغل خلاني أعجب بشخصيتها وتميزها .... حاولت أبعد عن تدريبها رفضوا ....أعمل إيه أنا مش حجر يا ساره .........
تحرك عطفي عليه وأخفضت من صوتي قليلاً وسألته : طيب ليه من أول ما حسيت بالإحساس ده ما قلتليش ؟
فابتسم وقال : أيوه علشان كنت ألاقي نفسي متقطع في أكياس سوده !!
فرددت بكرامتي المجروحه : طيب أنا قصرت في حاجه من حقوقك علشان تعجب بواحده تانيه يا عمر وكمان تقارنها بيا ؟
فرد بعناد : إنتي خلاص بقي يحيى رقم واحد في حياتك وأنا رقم اتنين !!
فهمست في سري ( يادي الخيبه علي عقل الرجاله !! ) ورديت : بص بلاش الحجه الخايبه دي اللي كل واحد بيبررها لنفسه علشان يعمل حاجه في دماغه ..... لو كنت مهتمه بـيحيى فدي حاجه تسعدك لأنه مش ابن جوزي الأولاني وإنت بتربيه ..... ده ابنك .. ولازم أول فتره في حياتي يعتمد عليا في كل حاجه .... لكن أتحداك انك تقول إني أهملتك !!
عمر : لا ما أهملتنيش لكن فين ساره بتاعة زمان المتوهجه اللي كلها ذكاء وثقافه وجاذبيه .... ؟
فأكلمت كلامه : وتسلط ..... ليه نسيت تقول ده ؟ مش إنت بتقارني بـآيه ؟ قارن بقي الحلو والوحش .... قارن لو كانت آيه هي اللي مكاني كانت وقفت جنبك لحد ما تنجح في شغلك ؟ ولا كانت سابت شغلها علشان خاطرك ؟ ولا استوعبت والدتك وشالتها في عينيها ....... بيتهيألي لو كانت عاشت هنا شهر واحد مش بس كانت سابتك لا كانت بلغت عنك الانتربول !!
عمر : ............................. .
أنا : شوف يا عمر أنا مش أحسن واحده في الدنيا وفيا عيوب كتير زي أي حد .... لكن ماينفعش أساساً إننا نفتح باب المقارنه بشريك الحياه بأي حد تاني حتى لو كان أحسن منه في كل حاجه ....... ربنا سمى الشركه دي الميثاق الغليظ يعني زي العقده المتينه اللي ماينفعش إن حد تالت يدخل فيها ....... لأننا لو فتحنا باب المقارنه يبقي بنفتح كل أبواب الشيطان لتدمير البيت ...... إلا لو كنت ناوي تتجوز تاني دي تبقي حدوته تانيه !!
فرد بفزع : أتجوز ؟! إيه ده يا ساره إنتي خلاص خلتيني خاين وبادور علي زوجه تانيه ؟ أنا فعلاً باحبك .........
فرديت من بين دموعي : اللي بيحب حد يشوفه أحسن واحد في الدنيا ..... حتى لو السنين غيرته ..... لو مرض .... لو شعره شاب ..... لو شكله اتغير ....... لأنه أصلاً بيعتبر وجوده في الدنيا مرتبط بحياته ..... ماينفعش يقارن بينه وبين أي حد لأنه أصلاً مش شايف غيره .... زي ما أنا مش شايفه أي راجل في الدنيا غيرك .......
فتحرك حنانه وحبه ولم يقوي علي دموعي وانهياري : أنا أسف يا ساره أنا بجد جرحتك غصب عني .... أسف عمري ما حاعمل كده تاني أبداً ولو حتى بالتفكير ..... والله الشيطان هو اللي ضخم لي عيوبك وحسنها هي في نظري .... أنا فعلاً بعدت عن ربنا شويه من انشغالي في الشغل الفتره اللي فاتت ..... لكن أوعي تشكي لحظه إني مش باحبك ..... اعتبريها غلطه صغيره من ابنك التاني ولو اتكررت ابقي اعملي اللي إنتي عاوزاه ....... أنا عمري ما كدبت عليكي أبداً ..... أرجوكي صدقيني المره دي ومش حاتندمي ........
فرق قلبي لكلامه وكدت أسامحه علي الفور ولكني أحببت أن أشعره بكبر خطأه حتى لا يكررها : حاحاول أصدقك لكن بجد أنا محتاجه فتره أكون فيها لوحدي علشان استعيد ثقتي فيك وفي حياتنا ..... حاروح لماما كام يوم لحد ما أعصابي تهدا .....
فرد بحزم : لا أنا مش موافق .......
فرديت بعناد : عمر أنا محتاجه الفتره دي إننا نبعد عن بعض كام يوم ..... وحاقول لماما انك مسافر في شغل .... أنا بجد مش قادره أقعد في البيت هنا .... ما تضغطش علي أعصابي أرجوك .........
فرد بحزن : زي ما تحبي يا ساره ........ لكن أرجوكي خليكي متأكده من حاجه واحده إن قلبي عمره ما دخله واحده غيرك .


********************

الى اللقاء مع الحلقه القادمه


_________________


ارق القلوب...قلب يخشع لله
واعذب الكلام ...... ذكر الله
واطهر حب ....الحب فى الله
avatar
twolights
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف super_dentist في 9/11/2008, 8:19 pm

القصه جاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامده جدا


الباقي بسرعه يا تولايتس

_________________


و ما نيل المطالب بالتمني .... و لكن تؤخذ الدنيا غلابا
avatar
super_dentist
edarah
edarah

ذكر عدد الرسائل : 3332
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.yahoo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف amalgam في 9/11/2008, 10:40 pm

روووووووووعة

ماتكبريهاش بقى يا سارة
مالجدع عرف غلطته وربنا هداه

الباقي يا تولالالالالالالايتس

_________________



avatar
amalgam
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 2553
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف twolights في 10/11/2008, 10:09 pm

وهو ليه يغلط يا امالجم
دى مراته اللى جرحها مش واحده صحبته

_________________


ارق القلوب...قلب يخشع لله
واعذب الكلام ...... ذكر الله
واطهر حب ....الحب فى الله
avatar
twolights
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف twolights في 10/11/2008, 10:11 pm

الحلقه الخامسة عشر ( قبل الاخيره )


قال عمر :

أصبحت وحدي في المنزل بعد رحيل ساره ويحيى إلى بيت والدها ..... البيت كئيب موحش بدونهم سبحان الله لا نعرف قيمه الشيء إلا عندما نفقده ..... مثل ملابس الإنسان أو ساعته لا يشعر بها إلا عندما يرتديها أو يخلعها لكن طوال ما هي موجوده معه لا يشعر بها ...... شعرت بكبر الفقد عندما رحلوا ........
ساره الحبيبه التي تملأ الدنيا بهجه وتفاؤل ....... التي تمتص كل همومي مهما كانت مرهقه ....... أصبحت أدخل المنزل وكأني داخل مقبره ..... لا حياه ولا حركه ..... ولعب يحيى في كل مكان تذكرني بمشيته المضحكه واختباءه وراء الكراسي ظناً منه إني لا أراه وكلماته القليله التي تساوي كنوز الدنيا ......
كيف أضعت كل هذا من أجل إنسانه بالكاد أعرفها ولم أر منها إلا مظهرها البراق الذي يخفي شخصيه متسلطه ... وحتى لو كانت شخصيتها رائعه كيف أسمح للشيطان أن يجعلني اخسر استقراري من أجلها ؟ أليس الله هو من أختار لي ساره وأختارني لها ؟ كيف أظن أن اختياري أنا أفضل ؟! وأبدأ المقارنه السخيفه والظالمه ؟! يا رب ساره تنسي كل اللي حصل وترجع لي تاني ..................

قالت ساره :

بيتي وحشني أوي ....... مش عارفه أنام في اودتي القديمه اللي عشت فيها أكتر من 20 سنه ؟ سبحان الله !! طبعاً ماما فرحانه جداً بوجودي ونفسها إن سفر عمر الوهمي يستمر شهور ..... لكن بابا بغريزته وذكاؤه لم يصدق فكرة سفر عمر ولاحظ من نظراتي الذابله وردودي المقتضبه علي عمر في التليفون أن هناك مشكله ولكنه لم يسأل واكتفي بالدعاء لي ولعمر ........
وأخوتي سعداء بالطبع بوجودي أنا ويحيى ويلعبون معه ويشترون له مليون شيكولاته في اليوم ........ ولكن يبدأ الصراخ والشكوى عندما يمزق يحيى أوراقهم أو كتبهم أو يعبث بأدويه ماما أو يلقي نظارة بابا من الشباك !!
عندها أشعر بالحرج وأضربه تنفيساً عن ضيقي وحرجي وأشعر فعلاً أني غريبه ......... وأني أفسدت نظام حياتهم وأحدثت فوضى في البيت ........ وعندما يصحى يحيى بالليل ويطلب طلباته العجيبه ويكون أخوتي ناييمن علشان مدارسهم أكون نفسي أقتله علشان ما يصحيش حد من صراخه وآخذه وأتسحب في الظلام وأجلس به في الصاله حتى يتعطف علي وينام ..............

قال عمر :

أنا مش عارف الحقيقه ساره كانت بتعمل كل شغل البيت والطبيخ كل يوم ازاي ؟ الشقه في ظرف كام يوم تحولت إلى ما يشبه الإسطبل ... ولكي أصل إلى ملابسي قبل الشغل بابقى عامل زي البهلوان بعد ما كنت أصحى أجدهم مكويين ومرتبين وألبسهم زي الباشا .....
الآن أبحث عن شراباتي فلا أجد إلا كل فرده لون ..... وحاولت أغسل الملابس التي تحولت إلى جبل وطمأنت نفسي أن الغساله الأوتوماتيك هي اللي بتغسل ومافيش مشاكل فوضعت كل الملابس مع بعض واخترت برنامج قوي جداً وانتظرت النتيجه المبهره ....
وطبعاً كانت كارثه مدويه لم أعرف أن الملابس تفصل قبل الغسيل كي لا تبهت الألوان علي بعضها وكانت النتيجه أني خسرت عده قمصان غاليه تحولوا إلى اللون الكحلي من بنطلون لعين دسسته في وسطهم ........... ده ساره لما تيجي حاحطها فوق دماغي ..... منك لله يا آيه !!!!

قالت ساره :

عمر يحاول أن يكلمني عشرين مره في اليوم ... ولا أرد عليه وأكتفي أحياناً بإعطاء الموبايل لـيحيى كي يسمع صوت والده ....... ووقتها يبدأ في الضحك والحديث المتقطع والذي لم أفهم منه إلا يحيى وهو يسأل ( بابا فين ؟ ) حتى الطفل يفتقده بشده .....
وأحاول أحياناً أن أرد عليه وأوهم نفسي أني أرد فقط شفقه عليه من الاتصالات المتكرره ولكن الحقيقه إني أشتاق لسماع صوته الذي لم أحب صوتاً غيره .....
ورغم هذا أرد عليه بكلمات معدوده وهو يسألني أن أعود إليه وأعود لبيتي ..... وأنا أصر علي موقفي ومن داخلي أتمني أن أعود إليه وأنسى كل ما حدث ولكني أريده أن يشعر انه جرحني بشده ولا يكررها أبداً .........

قال عمر :

لم أستطع النوم وقمت أصلي ركعتين قيام الليل وجلست أقرأ بعض القرآن وفتحت درج البوفيه الذي كنا خصصناه أنا وساره لختم المصحف بصوره دوريه وشعرت بالخجل الشديد وأنا أري إني في خلال شهرين لم أقرأ إلا أجزاء بسيطه مقابل ما قرأته ساره ....
بل وعجبت إني وجدتها كتبت علي بعض الأجزاء أن أمي هي التي ختمتها !!! حتى ماما يا ساره ؟!
شعرت إني بعدت عن الله في الفتره الماضيه ولهذا كان من السهل أن يسيطر الشيطان على تفكيري ....... رغم أني كنت أري من هي تفوق آيه جمالاً وذكاء في شركتي القديمه ولكن أبداً لم أنظر لواحده لأني كنت أخشي الله .........
ودعوت الله كثيراً أن يصلح من حالي ويرد لي زوجتي وابني واستقرار بيتي ..... وجلست في جلستي هذه وقت طويل وأنا لا أعرف ماذا أفعل ساره لا تقبل اعتذاري ولا ترد علي مكالماتي وعندما أقول لها إني سأذهب لأحضرها بالقوه ترفض بشده وتقول لي أنها ستخبر الجميع بمشكلتنا لو فعلت هذا ......... ماذا أفعل يا رب ؟
وهداني الله إلى حل بسيط لا أعرف كيف تاه عن بالي واستحاله أن ترفضه ساره بأي حال من الأحوال ولكنه سيستغرق عده أيام في تنفيذه ....... ولكن لا يهم سأجند كل أصدقائي أن يتموه في أقصر وقت ممكن والله المستعان ........

قالت ساره :

مر علي تركي لبيتي حوالي أسبوعين فعلاً اشتقت للعوده بجنون وما يزيدني حيره أن عمر لم يتصل من عدة أيام !!! إيه ده خلاص مش عاوزني ؟ طيب أعمل إيه دلوقتي ؟ كان لازم أزعل أوي كده ؟
طلبته علي الموبايل بعدما زاد قلقي أن يكون حدث له مكروه ....... فلم يرد .... !! جلست أكاد أموت من القلق ولا أعرف ماذا أفعل وفكرت أن أخبر والدي بكل شيء ليذهب له ولكني لم أستطع وقضيت يوماً طويلاً هاجمتني فيه كل الهواجس الرهيبه ، حتى جاء الليل وأنا أكاد أنهار حتى جاءني صوت يحيى صارخا ( بابا جه بابا جه !!!!!!! )
لم أصدق أذني وجريت لأراه يلعب أم أن عمر جاء بالفعل ؟! ووجدته ينظر إلي بشوق وكدت أجري عليه وألقي نفسي بين ذراعيه أمام الجميع ولكني خجلت وجلست أراقبه صامته وأنا أراه يخبر والدي أنه عاد من السفر مباشرةً علينا !! ( ياكدااااب ) ويخبر ماما انه جائع جداً من طول السفر !!! ويقبل يحيى بجنون وأراه يوزع هدايا علي الجميع وينظر إلي باسماً وكأنه يقول أتحداكي أن تكذبيني بعد الفيلم ده كله !!!!
وكل هذا وأنا صامته لا أتكلم وقمت لأحضر الطعام مع أمي وتركته جالساً مع أبي وقلبي يكاد يطير من الفرحه لرؤيته وقرب عودتي لبيتي ....
ولم يتعمد أن ينفرد بي أو يعطيني هديه مثل الجميع .... وأخييييراً همس لي بكلمه واحده ( وحشتييييييييني ) وأخرج من جيبه شيئا ظننته هديه ولكني وجدته جواز سفري !!
فتحته من دهشتي وعقدت لساني المفاجأه وصرخت من الفرحه والدهشه العارمه ........ ( معقووووووووووووووووول ؟!! )


********************

الى اللقاء مع الحلقه الأخيره


_________________


ارق القلوب...قلب يخشع لله
واعذب الكلام ...... ذكر الله
واطهر حب ....الحب فى الله
avatar
twolights
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف super_dentist في 10/11/2008, 11:10 pm

ايييييييييييييه ؟؟

بسرعه يا تولايتس انتي قاطعه الحلقه على حته جاااااااااااااامده

_________________


و ما نيل المطالب بالتمني .... و لكن تؤخذ الدنيا غلابا
avatar
super_dentist
edarah
edarah

ذكر عدد الرسائل : 3332
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.yahoo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف amalgam في 10/11/2008, 11:45 pm

أكيد حج أو عمرة

يللا بقى يا تولايتس

سبحان الله لا نعرف قيمه الشيء إلا عندما نفقده

عشان تعرفوا قيمتنا
وتحرم يا سي عمر

قعلا يا تولايتس
سارة كان لازم تعمل كده عشان عمر يحس بغلطته وماتكررش
بس الحمد لله لحقوها في الاول


يللا بقى هاتي الحلقة الاخيرة بلييييييييييييز

_________________



avatar
amalgam
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 2553
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف twolights في 12/11/2008, 1:16 am

انتى كنتى معاهم ولا ايه يا امالجم
ههههههههههههههههههههه

ساره جدعه جدا ودماغها حلوه
كان لازم تحسسه بغلطه ده


منور يا سوبر lol

_________________


ارق القلوب...قلب يخشع لله
واعذب الكلام ...... ذكر الله
واطهر حب ....الحب فى الله
avatar
twolights
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف twolights في 12/11/2008, 1:29 am

الحلقه السادسة عشر والأخيره


قالت ساره :

جلست على مقعدي في الطائره وأنا أتلو آيات قرآنيه وأشعر برهبه كبيره ولا أتوقف عن النظر إلى ساعتي وإلى خريطة سير الطائره وأكاد استحلف الدقائق أن تمر كي أصل إلى ما حلمت به منذ كنت طفله ... لا أكاد أصدق نفسي إني بملابس الإحرام وبعد ساعات سألمس ( الكعبه ) بيدي ... أنظر إلى عمر بحب الكون كله الذي أهداني هذه الهديه التي تفوق كنوز الأرض ......
لا أستطيع أن أصف فرحتي منذ رأيت تأشيرة العمره علي جواز سفري ومن وقتها وأنا أكاد أستوقف الناس في الشارع لأخبرهم أن الله دعاني ضيفه علي ( بيته الكريم ) .... فكم من أغنياء رفض الله أن يدخلوا ( بيته الكريم ) وألهاهم في متع الدنيا كي يحرموا من هذا الشرف الرفيع .... وكم من فقراء لا يملكون قوت يومهم دعاهم الله إلى رحابه الطاهره ..... فنحن لا نذهب إلى الحج أو العمره بإرادتنا بل الله هو من يدعونا إليه .

قال عمر :

أشعر بنبضات قلبي تعلو علي محركات الطائره وهي تهبط في مطار جده ... أتحسس ملابس الإحرام كي أصدق فعلاً إني لا أحلم ... ساره تكاد تطير من الفرحه وكل دقيقه تشكرني علي هذه الهديه والعجيب إنها لم تفتح أي حوار أو عتاب في مشكلتنا بل وكأنها نسيت كل أحداث العالم وتذكرت فقط إنها ذاهبه إلى الله .......

قالت ساره :

هبطنا إلى مطار جده الفاخر وحدثت ماما ويحيى في التليفون وبكيت عندما سمعت صوته ولكني لم أستطع أن أصحبه معي من مشقه الرحله ... أول مره أفارقه من يوم مولده ولكني أفارق ابني لأذهب إلى حبيبي وملاذي وملجأي ........

قال عمر :

ركبنا الأوتوبيس الموصل إلى مكه وركبت ساره بجواري وأخذت أنظر إلى جميع الركاب وأتأمل وجوههم المشتاقه إلى زيارة ( بيت الله ) وأتأمل الشيوخ منهم وأتساءل كيف سيقدر هذا الشيخ الواهن علي أداء المناسك ؟ وكيف يجتمع كل هذا الحب في قلوب كل المسلمين إلى شيء لم يروه أبداً ويقضون حياتهم كلها في شوق إلى رؤية ( بيت الله الأعظم ) ...... قد تجد من يجادل في أشياء في الدين ولكن لا يمكن أن تجد مسلماً قلبه لا يتوق إلى زيارة مكه والمدينه ...
ودخلنا أسوار مكه وأخذت أتأمل شوارعها الواسعه وأسواقها الكثيره وخيرها الذي لا ينقطع وأتخيل أن مساكن الصحابه كانت في محل الفنادق الفارهه .... وكيف كانوا يتحملون هذه الحراره العاليه التي نشكو منها الآن في وجود المكيفات ؟ كيف تحملوا العذاب فوق رمال الصحراء كي لا يتخلوا عن دينهم ؟ ونحن لا نصبر علي القيام لصلاه الفجر ؟

قالت ساره :

وصلنا الفندق ووضعنا حقائبنا وتوضأنا أنا وعمر ورفضت تناول أي طعام أو حتى أن أستريح وهرولنا لندخل ( الحرم ) .... ومشينا في الأسواق وأنا لا أكاد أرى البائعين الأسيويين والأفارقه ولا أرى بضائعهم الكثيره ولا تحيد عيني عن اتجاه ( الحرم ) .......
حتى أخيراً وصلنا إلى أبوابه وتعالت دقات قلبي وأنا اخلع حذائي وتمس قدمي رخامه البارد دوماً وأشعر ببرودته في كل جسدي وقلبي ...... أحاطني سلام داخلي لم أعرفه من قبل وأنا أرى أبواب ( الحرم ) الكثيره وحوائطه الجليله وكأني سائره داخل حلم لا أريده أن ينتهي .....
حتى أخيراً وصلنا إلى صحن ( الكعبه ) ورأيتها لأول مره في عمري .... لم أصدق عيني وأحسست أني أحلم وانتفضت وكأن زلزال هزني بقوه ونفض عن قبلي سباته وغفلته الطويله ليخبره انه قد ولد الآن فقط .......... ولم أتمالك نفسي من الخشوع والرهبه فسجدت وبكيت بكاء لم أعرفه طوال حياتي ...............

قال عمر :

هل أستحق أن أكون هنا يا رب العالمين ؟ لقد أخطأت كثيراً وأذنبت كثيراً ويملؤني الخجل من أن أقف في( بيتك الكريم ) وأنا لا أستحق هذا الشرف .... أرى ( بيتك ) بعيني وقد أخطأت عيني كثيراً ؟ أطوف حول ( الكعبه ) بقدمي وطالما عصت قدمي ؟ ما هذه الرحمه ؟ إنها لا تكون إلا من رب رحيم عظيم ........

قالت ساره :

أطوف حول ( الكعبه ولا أشعر بالزحام ولا أشعر بافتقادي لابني ولا أشعر بزوجي بجواري ولو كان كنزاً ملقي تحت أقدامي ما شعرت به .... عرفت الآن لماذا النظر إلى ( الكعبه ) عباده ....... رؤيتي لها تغسل قلبي وروحي من دنس الذنوب وتفاهة الدنيا وصراعاتها الشرسه ... انه ليس فقط إحساس ولكنه تغيير داخلي يحيطني ويشعرني إني أولد من جديد .......

قال عمر :

أمسك بيد ساره كي لا تتوه مني في الزحام وأراها وهي لا تتوقف عن البكاء من خشية الله وأشكر الله علي هذه الزوجه الصالحه التي لولا فضل الله ثم وجودها بجواري وصبرها علي لم أكن أحقق أي نجاح ...... لا أعرف لماذا أشعر بنوع جديد من الحب تجاهها ولد هنا .... هل هو الحب في الله جمعني بها غير حبي لها كزوجه وأم ابني ؟ اللهم اجمع قلبينا علي حبك فهذا الحب لا يمكن أن يموت .......

قالت ساره :

وصلت للشوط الأخير من الطواف وأنا أتصبب عرقاً ودموعاً ..... دعوت دعوات كثيره وبكيت بين يدي الله أكثر وتذللت بين يديه أن يبدأ حسابي من يوم دخلت بيته .... شكرت الله علي نعمه التي أغرقني بها ولم أشعر بها إلا عندما سمعت دعوات المجاورين لي والتي يشكو كل منهم حاله وابتلاؤه إلى الله .......
صلينا ركعتين في مقام ( إبراهيم ) ثم طاب لنا أن نصلي أكثر وأكثر ولم نشعر بالوقت وقلوبنا ساجده في رحاب الله الطاهره وحمام الحرم يطوف حولنا وكأنه سعيد بضيوف الرحمن ........
ذهبنا إلى المسعى بين ( الصفا والمروه ) وبدأنا السعي ونحن نذكر الله ونبتهل في دعاؤه ولم أعرف في البدايه المسافه التي يجب أن نهرول فيها حتى وجدناها محدده بضوئين أخضرين وهرولت مع عمر تيمنا بالسيده ( هاجر ) حتى لفتت نظري سيده فاضله إن الهروله للرجال فقط في هذه المسافه .........

قال عمر :

وصلنا إلى الشوط الخامس وأنا لا أقوى علي السير فالمسافه طويله جداً وتعجبت كيف لامرأه ضعيفه مثل السيده ( هاجر ) أن تهرول كل هذه المسافه 7 مرات بحثاً عن ماء لوليدها ؟ ونحن الرجال لا نقوى علي السير مع وجود الأرض الرخاميه والسقف الواقي من لفحه الشمس ؟
ساره أنهكت ونبح صوتها من فرط الدعاء والبكاء بين يدي الله ..... وأخيراً انتهينا من السعي وأجلست ساره تستريح وتدعو علي جبل ( الصفا ) وذهبت أحضر لها ( ماء زمزم ) وأصريت أن أسقيها بنفسي وشربت معها حتى ارتوينا ..... وأخذنا ندعو سوياً أن يحفظ الله ابننا يحيى ويجعله من حفظة القرآن وندعو أن لا يكون هذا آخر عهدنا بالبيت وأن يأتي بنا الله في هذه الزياره الكريمه مرات ومرات ....

قالت ساره :

نظرت إلى عمر وكأني أراه لأول مره في عمري كله ويملؤني إحساس إن قلبي مليء من ناحيته بحب من نوع جديد ..... حب في الله ....... حب أقوي وأعمق مئات المرات من حبي له كرجل أو كزوجي فهذا ممكن أن يضيع أمام أي مشكله .... أما أن أشعر أني أرضيه لأني أرضي الله فيه وأحبه لأني أحب الله فيه ..... فهذا لا يمكن أن يضيع ولا يمكن أن ينتهي .... دعوت الله أن يحفظه لي ويجمع قلبينا سوياً حتى نهاية العمر في زمره المتحابين في جلاله ..... اللهم أحفظ علينا نعمتك التي لا تمنحها إلا للقليل من عبادك وعلمنا شكرها وحق رعايتها ...... اللهم أدم علينا الحب فيك ومنك وبك يا رب العالمين .


********************

أتمنى ان القصه تكون عجبتكم

تقبلوا تحياتي



_________________


ارق القلوب...قلب يخشع لله
واعذب الكلام ...... ذكر الله
واطهر حب ....الحب فى الله
avatar
twolights
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف amalgam في 12/11/2008, 5:01 pm

allah

اللهم أحفظ علينا نعمتك التي لا تمنحها إلا للقليل من عبادك وعلمنا شكرها وحق رعايتها ...... اللهم أدم علينا الحب فيك ومنك وبك يا رب العالمين

اللهم ارزقنا زيارة بيتك الكريم
آمييييين


3yat
والله عيطت

فعلا ختامها مسك
القصة دي من أجمل ما قرأت
أسلوب راااائع ومشوق يجسد الأحداث والمشاعر
تحية كبيرة للمؤلف
ياريتها تدوم حلقات وحلقات مش هنزهق منها أبدا ولو نقراها مرة واتنين وتلاتة

wow2y raw3a2


عدل سابقا من قبل amalgam في 12/11/2008, 10:17 pm عدل 3 مرات

_________________



avatar
amalgam
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 2553
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف super_dentist في 12/11/2008, 8:06 pm

bravo bravo bravo

نهايه جميله جدا للقصه
رووووووووووووووووووعه

شكرا عالمجهود الجميل اللي عملتيه في نقل القصه يا تولايتس

_________________


و ما نيل المطالب بالتمني .... و لكن تؤخذ الدنيا غلابا
avatar
super_dentist
edarah
edarah

ذكر عدد الرسائل : 3332
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.yahoo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف twolights في 12/11/2008, 8:52 pm

ميرسى امالجم و سوبر
اتمنى انها تكون عجبتكم فعلا

هى فعلا من اجمل القصص اللى قرتها

_________________


ارق القلوب...قلب يخشع لله
واعذب الكلام ...... ذكر الله
واطهر حب ....الحب فى الله
avatar
twolights
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 3278
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عــــمــر و ســـــاره

مُساهمة من طرف amalgam في 12/11/2008, 10:18 pm

وطبعا شكرا ليكي ياتولايتس على تكملة نقل القصة
ddd

_________________



avatar
amalgam
observer
observer

انثى عدد الرسائل : 2553
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 11 من اصل 11 الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 9, 10, 11

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى